منتديات الجيل الحر
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، يسر إدارة وأعضاء منتديات الجيل الحر أن تنضم لأسرة المنتدى .. تسجيلك فى المنتدى يشرفنا ويسعدنا .. وأهلا وسهلا بك .

منتديات الجيل الحر

مرحبا بك يا زائر فى منتديات الجيل الحر
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مجلة الجيل الحر: أنتظرونا أعضائنا الكرام لآصدار مجلة الجيل الحر والتى جارى الاعداد لها بناء على إقتراح الاخت الزميلة ( رونــــــــــى ) بأنشاء المجلة .. سيتم أنشائها قريبا .... فأنتظرونا ....

شاطر | 
 

 الكسل العقلى.... عبادة الغافلين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صفوة
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام


تاريخ التسجيل : 24/08/2008
عدد الرسائل : 212
العمر : 37
الدوله : مصر
نقاط : 4100
السٌّمعَة : 2
الأوسمه :

مُساهمةموضوع: الكسل العقلى.... عبادة الغافلين   2009-07-28, 7:19 pm


بسم الله الرحمن الرحيم, و الصلاة و السلام على سيد المرسلين , سيدنا محمد و على آله
و صحبه , و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين, أما بعد…

إذا تأملنا في حياتنا, و فكرنا في أحوالنا, خاصة حالة التغير الذي يطرأ علي كثير منا في يوم و ليلة, من زهدٍ إلى تعلق مجنون بالدنيا, و من عبادة و طاعة إلى لهو و عصيان, و من توبة إلى عودة سريعة للذنب, و لربما أشد مما كان…



سنجد أن السبب الرئيسي هو عدم تأسيس البنيان, و الاهتمام فقط بالقشور و الجدران…



هذا الأساس هو الإخلاص عن حق و يقين, و ليس عملا غايته إرضاء أعين الناظرين,
و لا إرضاءً للذات , ولا عجب و كبر يعتريها لاكتسابها بعض محاسن الصفات….
لكن تأسيس هذا البنيان بداخل قلوبنا ليس أمرا سهلا!!!


فإن ترويض القلب أصعب بكثير من ترويض الجوارح .
فالقلب هو المحرك الرئيسي للجوارح , و هو القوة المسيطرة عليها….إن صلح , صلح حالها, و إن فسد , فسد حالها……هذه المضغة الصغيرة, هي مفتاح الحياة بأسرها.



فان كنت صالحا في أعمالك, و القلب يحب الخطأ سوف تخطئ.
و إن كنت حافظا للفرج , غاضا لبصر, و القلب يشتهى الزنا, سوف تزني.


و إذا كنت طائعة للزوج, مؤدية حقوقه على أكمل وجه, و القلب يتمنى لو يعشق آخر, ستصبحين فريسة للخطيئة , و من أقل خطوة إرادية أو لا إرادية.


و يا من تتلو القرآن آناء الليل و أطراف النهار, و مازال بداخلك حنين إلى سماع الغناء الذي طالما انشرح صدرك بسماعه…..ستعود لإدمانه, و يكون هو لك النشوة و السلوى.



إن الأمر ليس ازدواجية, أو انفصام شخصية …… و إنما إخلاص زائف, إخلاص لم يتحقق بعد.....
الجوارح تحاول تقليد من يتسمون به, و القلب مازال هائم في واد آخر.
إن الأمر ليس بالكثرة, لكنه بالكيف, ليس فقط اللسان و إنما معه قلب الإنسان.



انظر إلي صلاة في أول الوقت في الصف الأول, مع قلب لا يفكر إلا في متطلبات الحياة,
و نسيان تام لقيمة استدعائنا لمقابلة مالك الملك , أهذه صلاة نريد بها وجه الله؟؟ّّ!!


لا أقول لا تكثر من الاستغفار و الذكر و الطاعات, و لو يوميا آلاف المرات .
لكن........تدبر!!!
تدبر!!.....كن على وعى بما تعمل و ما تقول, و فكر فيما يخرج من فيك!!




المفتاح في التدبر, و ليس في ألف استغفار, لم يشعر بها قلب , و لم تتفكر فيها بذنب,
و بكثرتها, تسلل إلي قلبك العجب....فكر فيم كنت تستغفر, في ماض وحاضر, ما كان عمدا و ما كان سهوا, و ما كان تحت تأثير مخدر الضعف, الذي يشل الأعضاء و يلهب الأهواء,و يمكن منا الأبالسة و الأعداء.



احضر ورقة و قلم.....أكتب... اجعل ثغرات حياتك شئ مرئي أمام عينيك , واجه نفسك ,صارحها بضعفها و عيبها و أخطائها.
أصلح و عالج.....لا تترك الجرح ملوث حتى يتفشى في أعضائك و لا تجد علاج بعدها إلا البتر.
و تذكر , ( الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني )...



ركز و تدبر و اعمل عقلك..و إلا سرت مع من سار و ضل في دروب المنافقين, و تسلل النفاق في قلبك كالسرطان في الجسد.
تدبر... و إلا صارت الجوارح تؤدى الحركات, و القلب يبحث عن إرضاء أهوائه في أماكن أخرى, لا شأن لرضا الله بها, و لربما اشتاق إلى ماض محرم, وعاد و تاه في سبل الضلال.



يصير الخروج من حالات الضيق بسماع الغني و مشاهدة الأفلام.
و تفريغ الهم و الحزن بالتدخين.
و إشباع العاطفة بالعشق المحرم و سكرات الهوى.
أيقظ قلبك و استخدم عقلك الذي ميزك الله به عن سائر المخلوقات, فتصلح حالك مع الله,
و تهجر طريق الغافلين.




فالمؤمن لا يخلو من عقل يفكر، ونظر يعبر، ولسان يذكر، وقلب يشكر، وجد على العمل يصبر ..*
صلى بتدبر, صم بتدبر, تصدق بتدبر, أحب, اعمل, ابتسم, تنفس, اشعر بقيمة الحياة, أبدع, انظر إلى الطبيعة, بتركيز.......و اجعل من عقلك سراجا منيرا لمن حولك.
و لا تقف، فإن الملائكة تكتب، والعمر ينصرم، والموت قادم، وكل نفس يخرج لن يعود..*

و سترى حتما الفرق, فالأمر في تجديد النية و اعمار القلب بإخلاص عن صدق و يقين .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saphy.maktoobblog.com
 
الكسل العقلى.... عبادة الغافلين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجيل الحر :: المنتديات الدينية :: المنتدى الأسلامى-
انتقل الى: